القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد الكركم وإستخداماته واضراره - شامل للمعلوميات

فوائد الكركم وإستخداماته واضراره - شامل للمعلوميات

 


فوائد الكركم وإستخداماته واضراره - شامل للمعلوميات


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مرحباً بكم زوارنا الكرام في مدونة شامل للمعلوميات.


فوائد الكركم

فوائد الكركم تكاد لا تُحصى ، فهو يستخدم لعلاج العديد من الحالات الصحية ، ولمعرفة أهم فوائد الكركم عليك قراءة المقال التالي.



اعترف الطب الصيني والهندي القديم بالفوائد الطبية للكركم منذ مئات السنين.



 هنا سنتحدث إليكم عن أكثر الفوائد المعروفة التي أثبتها الطب الحديث:

وفيما يلي أهم الفوائد الطبية للكركم والتي سنلخصها لكم على النحو التالي بحسب دراسات مثبتة:




1- مضاد قوي للالتهابات


لقد ثبت أن من مميزات الكركم أنه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة ومضادات الفيروسات والبكتيريا والفطريات ، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للسرطان والالتهابات.




لهذا السبب يوصى به كعلاج طبيعي لالتهاب المفاصل. بالإضافة إلى ذلك ، فهو مطهر طبيعي ومضاد للبكتيريا ، مفيد في تطهير الجروح والحروق وتسريع التئامها ، وهو مسكن طبيعي للآلام.

نظرًا لخصائصه المضادة للالتهابات ، فإن له الفوائد التالية:



علاج الصدفية: يمكن أن يساعد في علاج الصدفية وحالات الجلد الملتهبة.



يعالج التهاب المفاصل: ويعتبر علاجًا طبيعيًا للروماتيزم والتهاب المفاصل الروماتويدي.



علاج الربو: يمكن أن يساعد في تقليل الالتهابات المرتبطة بالربو. عندما تضيف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم إلى كوب من الحليب الدافئ ، فإن شرب هذا الخليط هو علاج منزلي فعال للربو.



مقاوم لنزلات البرد والانفلونزا: بصفته مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات ، فهو فعال في محاربة السعال ونزلات البرد والانفلونزا.



ينشط جهاز المناعة: يساعد على تنشيط جهاز المناعة.



التئام الجروح: يساعد في التئام الجروح والحروق ويجدد الجلد التالف ، ويمكن استخدامه كمطهر طبيعي فعال.



مع هذا ، يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في كوب من الحليب الدافئ وشربه قبل النوم لمنع أي عدوى.



2- محاربة السرطان

أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أن الكركم يحتوي على "الكركمين" - المكون النشط في الكركم - والذي يمكن أن يحفز الخلايا على أداء العمليات التي تسبب تدمير الخلايا السرطانية.




أكدت الأبحاث أن ملعقة صغيرة من الكركم تساعد حقًا في الوقاية من العديد من السرطانات ومحاربة الأورام السرطانية ، بل وتدمر الخلايا السرطانية لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة القوية.




وبالتالي ، فقد وجد أنه يمكن أن يساعد في الوقاية من سرطان البروستاتا ووقف نموه ، ومحاربة سرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان الجلد ، وتقليل خطر الإصابة بسرطان الدم في الطفولة. 



كما أنه يلعب دورًا في زيادة آثار بعض أنواع العلاج الكيميائي وتقليل آثاره الجانبية.




3- مفيد لصحة الكبد ويزيل السموم من الجسم

 يقوم الكبد بإزالة السموم من الدم عن طريق إنتاج الإنزيمات ، ويزيد الكركم من إنتاج هذا الإنزيم المهم ، مما يؤدي إلى تقليل السموم في الجسم.




وهذا يثبت أيضًا أنه يلعب دورًا في مكافحة أمراض الكبد وتنشيط الدورة الدموية وتحسينها.




4- يساعد على إنقاص الوزن وحرق الدهون

أثبتت العديد من التجارب أن من مزايا الكركم أنه يساعد في التمثيل الغذائي للدهون ، ويساعد على إنقاص الوزن وتنحيف المعدة.




يمكن أن يكون مسحوق الكركم مفيدًا جدًا في الحفاظ على وزن مثالي. حيث يوجد عنصر في الكركم يساعد على تنشيط المرارة لزيادة تدفق وإفراز العصارة الصفراوية في الجسم والتي تلعب دوراً رئيسياً في هضم واستقلاب الدهون.




وهذا بدوره يحسن عملية الهضم ويقلل من أعراض الانتفاخ والغازات.




 الكركم مفيد أيضًا في علاج معظم أشكال مرض التهاب الأمعاء ، بما في ذلك التهاب القولون التقرحي.




5- يساعد في محاربة مرض الزهايمر

أظهرت الأبحاث الدور المهم للكركم في منع أو إبطاء تقدم مرض الزهايمر من خلال القضاء على تراكم اللويحات التي تسببه في الدماغ.




لطالما ارتبط مرض الزهايمر بإصابة الدماغ بالالتهابات ، ومن المعروف أن الكركم له خصائص مضادة للالتهابات ونشاط مضاد للأكسدة. لذلك ، قد يكون الاستهلاك اليومي المنتظم للكركم وسيلة فعالة لمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسين الذاكرة.




يدعم الكركم صحة الدماغ بشكل عام من خلال المساعدة في القضاء على تراكم الدهون في الدماغ وزيادة تدفق الأكسجين إليه.




6- يساعد في السيطرة على مرض السكري

أظهرت العديد من الدراسات أن مضادات الأكسدة الموجودة في الكركم تساعد بشكل فعال في تقليل مقاومة الأنسولين وخفض مستويات الأنسولين في الدم ، مما قد يلعب دورًا في الوقاية من مرض السكري من النوع 2.




كما أنه يلعب دورًا في تحسين التحكم في الجلوكوز وتعزيز تأثيرات الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكري.




لكن ضع في اعتبارك أن الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة على مرضى السكري عندما يقترن بتناول أدوية قوية لمرض السكري ، مما قد يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم. هذا هو السبب في أنه من الأفضل استشارة أخصائي قبل تناول كبسولات الكركم.




7- الكركم يخفض نسبة الكوليسترول في الدم

أظهرت الأبحاث أن مجرد استخدام الكركم كتوابل غذائية يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول في الدم. 



ومن المعروف أنه يمكن أن يسبب ارتفاع الكوليسترول مشاكل صحية خطيرة. يمكن أن يمنع الحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية.




نظرًا للفوائد الصحية العديدة للكركم ، نشجعك على إضافته إلى نظامك الغذائي ، حيث يعد هذا من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين نوعية حياتك.




يمكنك إضافة الكركم على شكل مسحوق كاري إلى العديد من الأطباق المقلية مثل البيض والعصير والحليب الدافئ أو يمكن استخدامه لإعطاء التلوين واللون ، على سبيل المثال عند إضافته إلى الأرز. يمكن أيضًا تناول الكركم في شكل أقراص يمكنك شراؤها من الصيدلية.




8- فوائد الكركم للوجه والجمال والبشرة

لقد وجد أن الكركمين له خصائص تساعد على تعزيز صحة البشرة وجمالها وتقوية الشعر وعلاج مشاكله. ولعل أقوى النتائج تظهر في موضوع علاج حب الشباب وآثاره وتنظيف البشرة وتوحيد اللون.




وفي نتائج دراسة أجريت عام 2009 ونشرت في مجلة Phytomed الكركم تبين أن آيس كريم الكركم يحارب علامات الشيخوخة والتجاعيد.




استخدام الكركم في الماضي 



استُخدم الكركم منذ القدم لحل العديد من المشاكل ، مثل:

كآبة

سيناك

انتفاخ المعدة

التهاب المفاصل

قرحة

اليرقان

اضطرابات الكبد

اضطرابات الدورة الشهرية

يخفف الألم

التئام الجروح.



القيمة الغذائية للكركم



يحتوي الكركم على العديد من العناصر الغذائية المهمة ، مثل:

بروتين

الأساسية

النياسين

 فيتامين سي.

فيتامين هـ

فيتامين ك.

بعض المعادن مثل:

صوديوم

البوتاسيوم

الكالسيوم

النحاس

حديد

المغنيسيوم

الزنك

ربما بسبب كل هذه العوامل ، غالبًا ما يستخدم الكركم لعلاج كل هذه المشاكل الصحية والأمراض.




اضرار وموانع الكركم



هناك عدة حالات لا ينبغي فيها استخدام الكركم ، منها:



الإفراط في تناول الكركم: تجدر الإشارة إلى أن الاستخدام المعتدل لمسحوق الكركم كجزء من نظام غذائي طبيعي غير آمن للغاية ، وأن تناول مستخلص الكركم بجرعات عالية يمكن أن يسبب آلامًا في البطن والكبد والجفاف والإمساك.




مشاكل المرارة: قد يُحظر استخدام الكركم من قبل بعض الأشخاص ، مثل أولئك الذين يعانون من حصوات المرارة أو مشاكل معها.




المرأة الحامل: تنصح الحامل بمراجعة الطبيب قبل استخدامه لأنه قد يكون له تأثير في تحفيز تقلصات الرحم.



مميعات الدم: يجب على المرضى الذين يتناولون مميعات الدم (بما في ذلك الأسبرين) مراجعة الطبيب قبل تناول الكركم لأنه يعمل بمثابة مميع للدم.



فالختام نشكركم على زيارتكم لنا في مدونة شامل للمعلوميات ولاتنسوا ان تشاركوا مقالاتنا ليستفيد منها الجميع، وذلك عبر الضعط على الايقونات الموجودة اسفل المقالات مباشرة.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات