القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الثاني - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الثاني - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|

 

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|


[وفد طالب بن سهل على موسى بن نصير]


قال فعند ذلك احضر كاتبا وامره ان يكتب الي الامير موسي كتابا واعطاه الي طالب ابن سهل وقال له : اشتهي ان تسير في هذا الامر انت بنفسك. فقال : سمعا وطاعه لله ولامير المؤمنين !

قال واعطاه النفقه والمركوب وجميع ما يحتاج اليه من الطعام وغيره وسار طالب ابن سهل يقطع البلاد من الشام الى مصر فلما وصل الي مصر انزلوه ونقلوا اليه جميع الحوائج فاقام في مصر اياما وطلب المسير الي الصعيد الاعلي [فلما سمع متولي الصعيد بقدومه خرج الى لقايه ورحب به فناوله الكتاب، فلما قرأه اكرمه وانزله عنده وارسل معه جماعه مثل ما فعل الذي قبله حتى اوصلوه الى موسى ابن نصير الذي ببلاد المغرب.]

قال فلما علم الامير موسي بقدومه خرج اليه واستقبله ورحب به واكرمه.



قال فناوله [طالب ابن سهل] كتاب أمير المؤمنين.

قال فلما قرأه وعلم مضمونه قال : سمعا وطاعه لله ولامير المؤمنين!



قال واحضر من وقته وساعته اقواما سفاره وقال لهم : قد ورد علينا كتاب امير المؤمنين يأمرنا فيه ان نسير وناتي بشي من القماقم السليمانيه. فقالوا له : ان اردت ذلك ايها الامير فعليك بالشيخ [عبد الصمد ابن عبد القدوس المصمودي ] فانه رجل يدلك علي هذا المكان لانه كثير الاسفار في البر والبحر وقد قاسى اهوال وأخطار وهو دليل ان اردت دليل ومرشد ومسترشد ! فعليك به فله معرفة بالبراري وسكانها والبحار وقطانها وهو يرشدك الي كل ما تريد.



قال فعند ذلك ارسل الامير موسي خلفه واحضره بين يديه واذا هو شيخ كبير طاعن بالسن قد عاركته السنين والاعوام ومضت عليه الشهور والايام وقد قاس عجايب وغرايب.



فلما حضر الشيخ بين يدي الامير ، قال له الامير ان عبد الملك ابن مروان امير المؤمنين قد ارسل الي في كذا وكذا وانا قليل الخبره بهذه الارض وقد قيل ان ما ههنا احد اخبر منك بهذه الارض التي فيها حاجة امير المؤمنين. فنشتهي منك ان تسير معنا وتساعدنا في قضاء حاجه امير المؤمنين فانه ما يضيع تعبك ولا سعيك ان شاء الله تعالي.


 

فقال سمعا وطاعة لله ولامير المؤمنين !

ثم قال يا مولانا ان هذه الارض واسعه بعيده وفيها شدايد واهوال وطول الغيبة فيها

قال له الامير موسي كم يكون قدر ما نغيب ؟ 

قال الشيخ : عامين رواح وعامين مجي وانت رجل مجاهد في سبيل الله تعالي وربما تطول المغيبه ولا يأمن علي البلاد من ظهور العدو في طول غيبتك فيجب عليك ان تقيم عوضك من يخلفك ويقوم مقامك ويقاتل عدوك وتجعل الامر اليه وما يدري من تكون روحه بيد غيره هل يصبح بالمنيه او يمسي بها .



عند ذلك احضر الامير موسي ولده هارون وولاه منصبه واحضر العساكر والجنود وامرهم بالطاعة له وسلم الامر لله وله وكان يمشي والغاشية بين يديه وكان هارون كامل الحسن حسن السياسة مليح الرياسة


قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|


قال فلما تم امره قال له الشيخ ايها الامير خد معك الف جمل تحمل الماء والف جمل تحمل الزاد وخد معك كيزان الفقاع فقال له الامير موسي وما نصنع بها ؟ قال ان في طريقنا برية يقال لها برية القيروان وهي برية واسعة قليلة الماء وهي مسيرة اربعين يومًا لا يري فيها حس حسيس ولا انس انيس وتهب فيها ريح السموم ورياح يقال لها الجو جساب تنشف القرب والسطايح فادا كان الماء في الكيزان فانه ما يدخل عليه عارض قال صدقت ثم ارسل الي بلاد الاسكندريه واحضر من كيزان الفقاع شي كثير واخد معه وزيره واخد الفي فارس مدرع ولابس [ولم ياخذوا معهم بغلة ولا حمارا] والشيخ الدليل امامه راكب علي مطيته 

سار القوم سيرًا حثيثا تارة في عمار وتارة في خراب وتارة في براري موحشات وتارة في مفاوز مقفرات معطشات وتارة في الجبال الشامخات ولم يزالوا كذلك مدة سنة كامله .



لقراءة الجزء الثالث من القصة المشوقة اضغط هنا


فالختام نشكركم على زيارتكم لنا في مدونة شامل للمعلوميات، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات