القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الاخير - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الاخير - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|



 قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الاخير - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات| 




[بحر الكركر والعودة الى الشام]


قال صاحب الحديث ثم دخل بقية العسكر واوقروا الجمال من الجواهر والاموال ومن كل شي مليح وغال وخرجوا وتركوا المدينة على حالها وساروا مع الساحل ولم يزالوا سائرين شهرا كاملا حتى اشرفوا علي جبل عالٍ مشرف علي البحر وفيه مغائر كثيرة ففيها أقوام سودان عليهم نطوع الاديم وعلى روسهم برانس الاديم وهم لا يفقهون حديثا فلما رأو العسكر ولوّ مدبرين مولولين الي مغائرهم ومعهم نساوهم واولادهم وجعلوا ينظرون الينا خلسة والى عسكر الامير موسي ... فسال الامير الشيخ الدليل وقال من هؤلاء ؟

فقال الشيخ هؤلاء الذين عندهم طلبك يامولاي



قال فنزل الامير موسي وعسكره وضربوا الخيام في الوقت والساعه فلما استقروا في الخيام واذا قد اقبل ملك السودان اليهم وسلم عليهم فردوا عليه السلام فقال لهم من انتم وما قصتكم وما الذي جاء بكم الي هذه البلاد ؟ 



- وما كان احد منهم يعرف بلساننا الا مليكهم فقال له الامير موسي اعلم ان امير المؤمنين عبد الملك ابن مروان سمع عن السيد سليمان ابن داود عليه السلام وما اعطاه الله من الملك العظيم وكيف حكم علي الجن والانس والوحش والطير قال وكان اذا غضب علي احدٍ من المردة يحبسهم في قماقم النحاس ويطبع عليهم بالرصاص ويختم عليهم بخاتمه ويرميهم في بحر الكركر واخبرونا ان هذا البحر في ارضكم هذه فسيرنا امير المؤمنين في طلب شي من القماقم حتي يتفرج عليها وهذا خبرنا وهذا مقصودنا منك ايها الملك - ونرجو ان تساعدنا في قضاء حاجتنا لامير المؤمنين 



فقال له الملك السمع والطاعه لله ومن ثم لامير المؤمنين فاخذهم الى دار الضيافة ونقل اليهم جميع ما يحتاجون اليه من كل شي واكرمهم غاية الاكرام فقال له الامير موسي ايها الملك اني اريد ان اسألك عن شي فقال له الملك سل ماشئت ايها الامير فقال له ما دينكم وما تعبدون ؟


 قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الاخير - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات| 


فقال له الملك نعبد الاه السماء وديننا علي دين محمد المصطفى صلي الله عليه وسلم الذي يظهر في اخر الزمان فقال له الامير موسي ومن اعلمكم بهذا واني لم انظر عندكم احد من بني ادم ؟ 

فقال له ايها الامير ان في كل ليله جمعة يصعد من هذا البحر عمود نور الي عنان السماء وننظر الي رجل يمشي علي وجه الماء وهو يقول يا اولاد الكركر قولوا لا اله الا الله وحده لا شريك له وان محمدا عبده ورسوله تفلحو ... فقلنا له بالذي تعبده ان تخبرنا ما هو محمد فقال لنا ان محمدا نبي يظهر في اخر الزمان ينسخ الاديان ويقوي عبادة الملك الديان فقلت له ومن هذا الاله الذي تصفه ؟ 



فقال في السماء عرشه وفي الارض سلطانه واحد احد فرد صمد فاسلمنا علي يديه وعلمنا قواعد الاسلام والصلوة والصيام وكنا قبل ذلك يعبد بعضنا بعض ففرح الامير موسي غاية الفرح من رده اذ هم مسلمين فقعد عندهم ثلاثه ايام في دار الضيافه وبعد الايام الثلاثه ارسل الملك خلف الغطاسين واخبرهم بقضيتنا وقال مرادي ان تأتوني بشي من القماقم السليمانيه فقالوا السمع والطاعه للمك فغطسوا واتوا باثنا عشر من القماقم فاعطوها للامير موسي هدية سنيه وساروا ليل ونهار يقطعون البراري والقفار والسهل والاوعار الي ان اشرفوا علي دمشق الشام فخرجوا الى لقايهم واخبر الامير موسي الي امير المؤمنين عبد الملك ابن مروان بما راى في طريقه من العجايب والغرائب فاحتار امير المؤمنين مما سمعه من الامير فقدم اليه هدية ملك السودان والقماقم السليمانيه فتعجب منهم غاية العجب ثم انه فك منهم قمقم فخرج منه دخان اسود الي عنان السماء فصار مارد اوحش ما يكون وهو يقول الجيرة يا نبي الله !


قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الاخير - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات| 



اني لا اعود الى مثلها فقال له الملك ادخل الي مكانك ! 

فدخل الي القمقم فوضع عليه الرصاص والختم فالحم بقدرة الله تعالي فوضعهم في الخزينة وقال

لقد اوتي سليمان ملكا عظيما واخبر الامير امير الممؤمنين بما جري للوزير من جهة الجارية وطمعه في الثياب التي عليها وكيف قتل من اجل طمعه وهذا ما انتهى الينا من حديت مدينة النحاس والقماقم السليمانية.

تعليقات