القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الثالث - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|

قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية الجزء الثالث - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|




قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|


بينما هم سائرون طوال الليل [والشيخ امامهم وهم يهتدون بالنجوم واذا بها قد خفيت عليهم] فلما اصبح الصباح وادا بهم قد ضلوا وحادو عن الطريق وهم في ارض لا يعرفونها فقال الدليل : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ! ظللنا ورب الكعبه عن الطريق 



فقال الامير موسي ما الذي جرى يا شيخ؟ 

قال سهيت عن النجوم بغيبتها عني فقال واين نحن من الارض ؟ 

قال لا علم لي ولا رايت هده الارض الا يومي هدا 

فقال الامير موسي يا شيخ فاهتدي الي المكان الدي ظللت فيه فنعود اليه فقال ما بقيت اعرفه ! 

فقال سر بنا لعل الله ان يهدينا بمشيته ويرشدنا بقدرته !

قال فساروا الي وقت صلوة الظهر فوقعوا في ارض معتدله الجوانب مليحة الاستوي لا يزيد بعضها عن بعض كانها اعتدال البحر اذا سكن وهدأ



قال فبينما هم سائرون كذلك واذا قد لاح لهم في قطر من أقطارها سواد عظيم عالي و في وسطها كانه دخان يتصاعد الي عنان السماء فساروا إليه وقصدوه ولم يزالوا سائرون حتى دنوا منه واذا هو قصر عالي البنيان مشيد الأركان هائلا عظيما كأنه الجبل الشامخ وهو مبني بالحجارة السوداء الموجهة وله شراريف هائله وله باب من الحديد الصيني الضخم يلمع ليأخد بالبصر ويحتوي على النظر وتتحير فيه الفكر ودوره الف خطوه وهو مبني من الصخور والجلاميد وهو الدي كان يبين لهم انه دخان لانه كان في وسطه.. قبة من الرصاص علوها مائة دراع وهي تبان من البعيد كانها دخان فلما راها الامير موسى تعجب منها غاية العجب وقال ...


قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|



كيف لهدا المكان الخالي من السكان عديم [الاهل والقطان والبوم تصفر في نواحيه وحيطانه تبكى على من كان ياويه من غير مدامع مشعره بالحزن والفجايع 

فقال الامير موسى : تقدموا بنا نتفرج على هذا القصر وما فيه ونعتبر باهله ومن كان ياويه ثم التفت الى الشيخ الدليل وهو يقول الحمد لله على نعمه وفضله وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئاً وهو شر لكم !] 

فقال له الامير موسي : اراك تسبح الله تعالي وتقدسه وانت مستبشر ؟ 

فقال ايها الامير ابشر فان الله تبارك وتعالي قد خلصك من البراري الموحشات والمفاوز المعطشات !

قال وكيف علمت دلك ؟ 



قال اعلم انه حدثني ابي عن جدي انه دكر انه سافر في هده الارض الذي سرنا فيها وظل عن الطريق كما ضللنا ووصل الى هدا القصر ومنه سار الي مدينة النحاس وبين المكان الدي نطلبه وبين مدينه النحاس شهرين كاملين ولكن نأخد علي الساحل ولا نفارقه وهي مناهل وابيار ومنازل قد فتحها الملك اسكندر دو القرنين لما طلب المغرب فنظر فيها معاطش ومفاوز ومقاطع فعمرها بالحفار والابيار 



فقال الامير موسي : بشرك الله بالخير ! فتقدموا بنا نتفرج على هدا القصر وعجايبه

قال [فلما دنوا منه راى على بابه دكتين من حجارة المرمر والزمرد وله دهليز طويل بينه وبين الباب الأوسط]فدنوا منه واذا علي بابه خط مكتوب بالزاج مجري بالذهب [فلما راه الامير موسى قال : من فيكم يقرأ هذا الخط لانه قلم غير عربي ؟ قال الشيخ عبد الصمد : 



اصلح الامير، انا اقرأ لكم هذا الخط لاني اقرا واكتب بالسبعة اقلام واتكلم بالسبعة السن.]

قال فدنا الدليل من الخط وقراه ، واذا هي هده الابيات الشعرية

آثارهـم بـعـدهـم ومـا صـنعوا ...تـخـبـرنـا بـأنـّا لـهم تـَـبَــــعُ .

يـا واقـفـاً بالديـار مـلتـمـسـاً .... اخـبـار قـوم عـن مـلكهم نزعوا 

ادخل الى القصر تلتمس خبراً .... عن سادة في التراب قد جـمعوا 

كانوا كـقـوم حطـوا مراحلهم .... فما استراحوا حـتى بـها نزعوا 

كـانوا جميـعاً والموت فرقهم .... وطـحطـح الـدهر كل ما جمعوا 



قال فبكى الامير موسى من تلك الابيات وقال : لا اله الا الله الدايم بلا زوال والقايم بلا انتقال !

ثم اتي الي الباب الثاني واذا عليه خط مكتوب

قال فتقدم الشيخ وليقراه لنا .... واذا عليه هده الابيات


كـم مـعـشـر في فـنائه نـزلوا .... على قديم الزمان وارتحلوا 

لو نظـروا ما بغيرهم صنعت .... حوادث الدايرات لو عقلوا

تنافسوا في مكاسبٍ جُـمِعت .... وخـلّفـوها للغير وارتـحلوا 

الى قـبـور وضـيـق مـلـتـحد .... رهنا بما قـدموا ومـا عملوا

كـم قـطـفوا لـذة وكـم اكلوا .... وفي الثرى بعد اكلهم اُكلوا 




قال صاحب الحديث فبكى الامير موسي وزاد عجبه واعتبر بما راى وسمع وصغرت الدنيا في عينه وكره الحياة وقال كلمه لا يخجل قايلها انا لله وانا اليه راجعون ! لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ! لقد خلقنا لامر عظيم وما تسوي عندي الدنيا وملكها جناح بعوضه وكل ملك يكون آخره الموت فالفقر خير منه ثم قال سبحان من ليس له زوال ! ثم دخلوا القصر فتحيروا من حسن بنايه وقسمته وتشديد اركانه وهو قد خلا من [ السكان ] وعدم الاهل والقطان فدوره موحشات ومنازله مقفرات والقبة في وسطه عالية شاهقه في عنان السماء وحول القبه اربعماية قبر مبنيه بالرخام الاصفر

قال فدنا منها واذا فيها قبر طويل عريض عند راسه لوح من الرخام الابيض وعليه مكتوب هذه الابيات من الشعر


قصة مدينة النحاس والقماقم السليمانية - من اروع قصص التاريخ _ فيها من العبر والحكم والعجائب والغرائب |شامل للمعلوميات|



كم قد وقفتُ كما وقفتَ وكم قد قرأت كما قـراتْ

كـم قـد اكلـت وكم شربـت وكـم جمعت الغانيات

كـم قـد جهلت وكم لـهوت وكم لبسـت الناعمات

كـم قـد وهـبـت وكم نهبت وكم ركبت الصافـنات

كـم قـد قـهرت وكـم قتلت مـن الـملوك القاهرات

كـم قـد امـرت وكـم نـهيت وكـم حصون مانـعات

حـاصـرتـها ومـلـكتـها وسبيت منها الـمحصـنات

قـد كـنـت قـبـلـك يـا فـتـى مـتـدكـرا للنـايـبات

فـانـظـر لـنفـسك يا فـتـى قـبل التنقـص والمـمات

فكانني بـك قـد فُقـِدتَ وسيل عنك فـقـيل مـات




قال الراوي فبكي الامير موسي وعظم دلك عليه حتي كادت روحه تفارق الدنيا ثم دنا من القبه واذا لها ثمانية ابواب من خشب ومسامير من الذهب والفضة وعلى....


لقراءة الجزء الرابع من القصة المشوقة اضغط هنا


فالختام نشكركم على زيارتكم لنا في مدونة شامل للمعلوميات، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


‏​​​

تعليقات